منتدى كنوز الجزائر

مرحبا اخي الزائر او اختي الزائرة سجل لن تخسر شيء فانه يرحب بكل العرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» كلمات تخالف العقيدة
السبت يوليو 25, 2015 5:41 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» معيار الخير والشر في أنفسنا!!
السبت يوليو 25, 2015 5:40 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» صفة الصلاة
السبت يوليو 25, 2015 5:39 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» °•.۞.•° كيف تسمّى هذه النّبتة بلهجتكم ؟ °•.۞.•°
الإثنين أبريل 27, 2015 11:31 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» أَفكار تبعثُ الأنوار
الإثنين أبريل 27, 2015 11:30 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» (*•.¸(`•.¸ مالي لا أرى الهدهد ^-^ ...؟! ¸.•´)¸.•*)
الإثنين أبريل 27, 2015 11:29 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» روابط تحميل قرص تجربتي مع البكالوريا 2015
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» سحب الاستدعاءات البكالوريا ابتداء من 28 افريل / غدا /
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» http://forum.ency-education.com/t428-topic
الإثنين أبريل 27, 2015 11:21 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

المواضيع الأخيرة
» كلمات تخالف العقيدة
السبت يوليو 25, 2015 5:41 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» معيار الخير والشر في أنفسنا!!
السبت يوليو 25, 2015 5:40 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» صفة الصلاة
السبت يوليو 25, 2015 5:39 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» °•.۞.•° كيف تسمّى هذه النّبتة بلهجتكم ؟ °•.۞.•°
الإثنين أبريل 27, 2015 11:31 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» أَفكار تبعثُ الأنوار
الإثنين أبريل 27, 2015 11:30 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» (*•.¸(`•.¸ مالي لا أرى الهدهد ^-^ ...؟! ¸.•´)¸.•*)
الإثنين أبريل 27, 2015 11:29 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» روابط تحميل قرص تجربتي مع البكالوريا 2015
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» سحب الاستدعاءات البكالوريا ابتداء من 28 افريل / غدا /
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» http://forum.ency-education.com/t428-topic
الإثنين أبريل 27, 2015 11:21 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 خطبة عن ظاهرة انتشار الطلاق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد المساهمات : 35
نقاط : 287
تاريخ التسجيل : 07/03/2015

مُساهمةموضوع: خطبة عن ظاهرة انتشار الطلاق   السبت مارس 07, 2015 9:06 pm

الموضوع: ظاهرة انتشار الطلاق


الخطبة الأولى
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون". "يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منها رجالا كثيرا ونساء، واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا". "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم، ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما". وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله.
أما بعد: فيا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق التقوى، وتمسّكوا من الإسلام بالعروة الوثقى، واحذروا المعاصي، فإن أقدامكم على النار لا تقوى. واعلموا أن الكيس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من اتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني.
عباد الله: يحكي واقع كثير من الناس اليوم صورا شتّى من اللامبالاة بقيم الألفاظ ودلالات الكلام وثمراته، ترى الكلمة تخرج من فم المرء لا يلقى لها بالا، ربما أهوت به في مسالك الضياع والرذيلة، استحقر بعضهم حجم الكلمات، واستنكف عن معانيها، وما علم أولئك أن الحرب مبدأها الكلام!.
أيها الناس: أيستغرب أحدكم لو قيل له إن كلمة من الكلمات تكون معولا صلبا يهدم به صرح أسر وبيوتات؟.
أيستغرب أحدكم لو قيل له إن كلمة من الكلمات تحرك أفراد وجماعات، وتنشئ تزلفا وشفاعات، لرأب ما صدعت، وجمع ما فرقت؟.
إنها: كلمة الطلاق.. وما أدراك ما الطلاق؟. كلمة أبكت عيونا، وأجهشت قلوبا، وروّعت أفئدة، قطّعت أواصر، وهدّمت بيوتا !.
أيها المسلمون: الطلاق كلمة لا ينازع أحد في جدواها، وحاجة الزوجين إليها حينما يتعذر العيش تحت ظل سقف واحد، فإذا بلغ النفور مبلغا يصعب معه التودد. فالواجب أن يفترقا بالمعروف والإحسان، كما اجتمعا بهذا القصد، قال تعالى: "وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته، وكان الله واسعا حكيما ".النساء: 130.
عباد الله: إن الله لم يخلق الزوجين بطباع واحدة، والزوجان اللذان يظنّان أنهما مخلوق واحد، يعيشان في أوهام، إذ كيف يريد منها زوجها أن تفكّر برأسه، وكيف تريد منه هي أن يحس بقلبها؟ .
إن النسيم لا يهب عليلا داخل البيت على الدوام، فقد يتعكّر الجو، وقد تثور الزوابع، وإن ارتقاب الراحة نوع وهم، ومن العقل توطين النفوس على قبول بعض المناقشات، قال تعالى: "فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا". وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: "لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي آخر". رواه مسلم.
أيها المسلمون: لقد كثر الطلاق في أيامنا هذه!. وذلك لأن بيوتات كثيرة فقدت روح التديّن، فهي تتنفس في جو من الشراسة والنكد، واكتنفتها أزمات عقلية وخلقية واجتماعية، فقد تطلق المرأة في رطل لحم علق الرجل به طلاقها إن قامت بشرائه، أو كونها لم تهيئ له طعاما، أولم تغسل له ثوبا، أو قد تأخذه حماقة وسفاهة أثناء مغالطة في بيع أو شراء أو أخذ أو عطاء، أو منازعة في بعض الأمور التافهة التي لا تهدف إلى شيء، فيطلق زوجته وهي غافلة من غير ما سبب ولا ذنب، ربما طلق ثلاثا -طلاقا محرما نهى الله ورسوله عنه - جمع الطلاق بلفظ واحد في آن واحد– لم يترك للصلح موضعا، خالف أمر الله، وعصى رسول الله، وأطاع الشيطان فيما يحبه ويتمناه. وبعد ذلك يسعى بكل جهده لمحاولة الإرتجاع، فيذهب إلى ذلك الإمام، ويعود إلى هذا المفتي، لعله يجد مخرجا، وهو لم يتق الله. لقد كان ابن عباس رضي الله عنهما إذا سئل عن رجل طلق امرأته ثلاثا، قال: "لو اتقيت الله، جعل لك مخرجا ". لا يزيده على ذلك.
أيها المسلمون: كثر الطلاق في أيامنا هذه! وذلك لما كثر الحسّاد والوشاة، فنكّسوا الطّباع وعكسوا الأوضاع، وصيروا أسباب المودة والإلتئام عللا للتباغض والإنقسام، ولربما كان لأهل الزوجين مواقف ظاهرة، بدت سببا مباشرا في كثير من الخلافات، فقد يتدخل الأب أو الأم أو الأخ، فيحتار الزوج من يقدّم، والديه وقد عرفاه وليدا وربياه صغيرا، أم زوجته التي هجرت أهلها وفارقت عشّها من أجله؟.
إن هذه لمرتقات صعبة، أهونها أصعب الصعاب، وأحلاها أمرّ من المرّ .
لقد سئل الإمام أحمد رحمة الله عليه عن ذلك، قال له رجل: إن أبي يأمرني بطلاق امرأتي؟ قال: لا تطلقها، قال: أليس عمر – رضي الله عنه أمر ابنه عبد الله أن يطلق امرأته؟ قال: "حتى يكون أبوك مثل عمر رضي الله عنه" !
نعم – أيها المسلمون – إن مثل هذه التدخلات في الحياة الزوجية لهي مكمن الخطر لدى كثير من الأسر .
ما بالهم يهجمون على البيوت، فيأتونها من ظهورها، ويمزقون ستارها. إنه لا يغيب عن فهم عاقل. إن شرّ هؤلاء مستطير، وإن ما يفعلونه فتنة وفساد كبير!.
ألا ليسمع هؤلاء قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من خبّب زوجة امرئ أو مملوكه فليس منا"!.
وأخيرا أقول: أيها المسلمون كثر الطلاق! لأن معظم الشرور والنكبات التي أصابت الأسر. والبلايا التي حلت بها، كانت بسبب ضعف التدين، لأنه متى كان الدّين بين كل زوج زوجته، فمهما اختلفا وتدابرا وتعقدت نفساهما، فإن كل عقدة لا تجيء إلا ومعها الحل: "ولن يشادّ الدين أحد إلا غلبه". وهو اليسر والمساهلة والرحمة والمودة.
قال صلـى الله عليه وسلم: "خيـركم خيركم لأهله، وأنـا خيركم لأهلي". وقال: "أظفر بذات الدين تربت يداك"، وثمرة الدين تظهر في مثل ما رواه ابن أبي شيبة في مصنفه، قول عائشة رضي الله عنها: "يا معشر النساء لو تعلمنّ بحق أزواجكنّ لجعلت المرأة منكنّ تمسح الغبار عن وجه زوجها بنحر وجهها".
ألا ما أحمق المرأة تسيء معاملة زوجها، وما أجهل الرجل يسيء معاشرة امرأته !.
فتذكروا – هذا عباد الله – واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا . أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه .
الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الأمين، صلى الله عليه وعلى آله.
أما بعد: فيا عباد الله، إن العلاقات الزوجية عميقة الجذور. بعيدة الآماد. فرحم الله رجلا محمود السيرة، طيب السريرة، سهلا رفيقا لينا رءوفا رحيما بأهله، لا يكلف زوجته من الأمر شططا، وبارك الله في امرأة لا تطلب من زوجها غلطا، ولا تحدث عنده لغطا. قال صلى الله عليه و سلم فيما رواه ابن حبان: "إذا صلت المرأة خمسها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، دخلت المن أي أبواب الجنة شاءت".
وزوجة المرء عون يستعين به .. على الحياة ونور في دياجيها
مسلاة فكرته إن بات في كـــــــــــــدرٍ.. مدّت له تواسه أياديـــــــــــــــــــــــــــها
في الحزن فرحته تحنو فتجعــــله.. ينسى آلاماً قد كان يعافيها
وزوجها يدأب في تحصيل عيشه دأباً ويُجهد منه النفس يشقيها
إن عاد للبيت وجد ثغر زوجـــــــــــته يَفْتُرُ عمّا يسُّر النفس يُشفيها
وزوجُــــها مَلِكٌ، والبيت مملكةٌ.. والحب عطر يسري في نواحيها
اللهم إنا نسألك أن تهب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين، اللهم ألف بين كل أخ وأخيه، وكل زوج وزوجته، وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب . اللهم اغفر لنا ولآبائنا ولأمهاتنا ولمشايخنا ولجميع المسلمين، اللهم ووفق ولي أمرنا إلى ما تحب و ترضى، وخذ بناصيته إلى البر والتقوى يا ذا الجلال والإكرام، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار،
وصل اللهم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://konozdz.ahladalil.com/
₥ĨŚŜĀ
المدير العام
المدير العام
avatar

الإِقَامَة : الجزائر
ذكر عدد المساهمات : 1289
نقاط : 1000003458
تاريخ التسجيل : 01/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: خطبة عن ظاهرة انتشار الطلاق   السبت مارس 28, 2015 4:09 pm

شكرا لك اخي

________________________________________________________________________________________________
لا اله الا الله Cool Cool Cool Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://konozdz.ahladalil.com
 
خطبة عن ظاهرة انتشار الطلاق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنوز الجزائر :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: المنتدى الاسلامي :: قسم الشريعة الاسلامية-
انتقل الى: