منتدى كنوز الجزائر

مرحبا اخي الزائر او اختي الزائرة سجل لن تخسر شيء فانه يرحب بكل العرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» كلمات تخالف العقيدة
السبت يوليو 25, 2015 5:41 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» معيار الخير والشر في أنفسنا!!
السبت يوليو 25, 2015 5:40 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» صفة الصلاة
السبت يوليو 25, 2015 5:39 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» °•.۞.•° كيف تسمّى هذه النّبتة بلهجتكم ؟ °•.۞.•°
الإثنين أبريل 27, 2015 11:31 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» أَفكار تبعثُ الأنوار
الإثنين أبريل 27, 2015 11:30 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» (*•.¸(`•.¸ مالي لا أرى الهدهد ^-^ ...؟! ¸.•´)¸.•*)
الإثنين أبريل 27, 2015 11:29 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» روابط تحميل قرص تجربتي مع البكالوريا 2015
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» سحب الاستدعاءات البكالوريا ابتداء من 28 افريل / غدا /
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» http://forum.ency-education.com/t428-topic
الإثنين أبريل 27, 2015 11:21 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

المواضيع الأخيرة
» كلمات تخالف العقيدة
السبت يوليو 25, 2015 5:41 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» معيار الخير والشر في أنفسنا!!
السبت يوليو 25, 2015 5:40 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» صفة الصلاة
السبت يوليو 25, 2015 5:39 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» °•.۞.•° كيف تسمّى هذه النّبتة بلهجتكم ؟ °•.۞.•°
الإثنين أبريل 27, 2015 11:31 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» أَفكار تبعثُ الأنوار
الإثنين أبريل 27, 2015 11:30 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» (*•.¸(`•.¸ مالي لا أرى الهدهد ^-^ ...؟! ¸.•´)¸.•*)
الإثنين أبريل 27, 2015 11:29 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» روابط تحميل قرص تجربتي مع البكالوريا 2015
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» سحب الاستدعاءات البكالوريا ابتداء من 28 افريل / غدا /
الإثنين أبريل 27, 2015 11:25 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

» http://forum.ency-education.com/t428-topic
الإثنين أبريل 27, 2015 11:21 pm من طرف ₥ĨŚŜĀ

سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 يوميّات ثلاثة آباء خاضوا تجربة الحمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فهد
نَائِبْ المُدِيرْ العَامْ
نَائِبْ المُدِيرْ العَامْ
avatar

الإِقَامَة : الرياض
ذكر عدد المساهمات : 280
نقاط : 697
تاريخ التسجيل : 22/03/2015

مُساهمةموضوع: يوميّات ثلاثة آباء خاضوا تجربة الحمل   الأحد مارس 22, 2015 1:30 pm

1
الرجالة الحوامل

«ضع نفسك في حذائها»، شعارٌ حقوقي لطالما استخدمته جمعيّات حقوق المرأة، بتنويعات ولُغات مُختلفة، إلا أن ثلاثة رجال في منتصف الأربعينيّات اختاروا لهذا الشعار صيغة هي الأكثر اختلافًا على الإطلاق، وهو «ضع نفسك في بدلة حمل مثلها»، تعاطُفاً مع كُل النساء الحوامل على وجه الكوكب، مُدة شهر من الزمان.

«ستيف» و«جاسون» و«جوني» قرروا تجرِبة «بدلة حمل» تزِن 15 كيلو، مع نشر يوميّاتهم بعنوان «ثلاثة رجال قرروا أن يكونوا حوامل»، ويتكبدوا أوجاع الحوامل وتقلباتهم المزاجية، قبل شهر من عيد الأم.

وترصد «المصري لايت» يوميّات ستيف وجاسون وجوني في شهر حمل كما نُشرت في مُدوّنة «ثلاثة آباء حوامل» منذ شهر.

يوم أوّل كئيب ومؤلِم

11077901_937617936249510_415946754_n

«ستيف» كان الأكثر تفاؤلاً في اليوم الأول من الحمل، تعامل مع التجرِبة وردود الفعل عليها بكُل رحابة صبر، فبالرغم من اقتراح الأصدقاء بأن يعدِل عن خطته لتجرِبة الحمل تِلك؛ فهو لا يحتاج إلا أن يشتري لوالدته صُحبة من الورد كي يعبّر لها عن عرفانه، إلا أنه كان قد سأم ثلاثة عقود من الزمان يشتري فيهم الورد لأغراض العرفان، وقرر أن يكون ورد هذا العام مُختلفًا وعلى طريقته، يقول ستيف: «أحيانًا لا توجد وسيلة لأن تعبّر عن عرفانك أو امتنانك، إلا بالطريق الصعب، السخيف، غير ذي الجدوى، ماما، أنا أُحبك».

بينما «جوني» كان قد استغرقه تفكير عميق في مدى صعوبة الأمر، وبدا وكأنما يود التراجع؛ فالأوجاع على ما يبدو ليست جسديّة فحسب، وإنما لعل الأمر محرج في نفس الوقت، فالحمل ليس مُجرّد حقيبة ثقيلة تحملها امرأة على عاتقها مُدة تسعة أشهُر، يقول جوني: « كأني أمتلك كُتلة غير مبررة لكائن فضائيّ، وكأن بندولاً لساعةٍ عظيم الوزن يقبع في بطني، ويذهب ويعود بحركتي».

أما «جاسون» الذي اختبر شعورًا بالوحدة عميقًا لأن زوجته غير موجودة بالجوار، كانت الأوجاع الجسدية هي أول ما أرّقه وقض مضجعه؛ 15 من الكيلوات المثبّتة فجأة على كتلة جسمك ليست بالأمر الهيّن، بينما يأخذ الأمر مع السيدات الحوامل تدريجيًا حتى الوصول لهذا الوزن، يقول جاسون: «أصبحت بآلام في ظهري وكتفيّ، لم أكُن أتوقّع أن يكون الأمر بهذه السُرعة، وكأني أمضيت ليلي في مباراة كُرة أمريكية قاسية».

تدارُك المزاج المُتعكّر – الأسبوع الأول

a03038e27be962b

تخطى «جاسون» بحلول الأيام التالية على اليوم الأول شعوره بالوحدة، وبدأ في مباشرة عمله، وبالرغم من الجلبة التي أحدثها أمر «حمله» ذاك في مقر العمل، إلا أنه بنهاية اليوم كان الزملاء قد تناسوا الأمر إلا زميلاً واحدًا كان يشاركه معاناة زوجته في شهور حملها الأخيرة، ليتبادل مع «جاسون» أطراف الحديث بتفهُم كبير هذه المرة.

بعد مرور أيام أدرك «جاسون» أن الانتفاج جزء لا يتجزأ من حياة المرأة الحامل، وأن أمورًا من شأنها أن تستغرق ثواني معدودة لفعلها، تأخذ ساعات من حياة المرأة الحامل.

«ستيف» كان الأهدأ بالاً والأكثر عاطفية، ورغم أنه عاد للعمل بسلام، فإن نظرات الناس له كادت تجلب له «ضيق تنفُس»، إلا أنه ورغم كل أوجاعه عرف أن النساء يعانين أكثر، وتأكد أن اضطرابًا هرمونيًا من شأنه أن يدمّر نفسيّاتهن ويعزز من أوجاعهن، لكن عندما جاء المساء، واجه ستيف تحديًا أكبر، وهو صعوبة النوم، حاول التغلُب عليه بمُدن شيّدها من الوسائد حول بطنه، غير أنها لم تُجدِ نفعًا.

أما «جوني» فلم يحتمل الثقل الذي أورثته له «بدلة الحمل» التي بدأ في ارتدائها منذ أيامٍ قليلة تعاطفًا مع السيدات الحوامل ومن بينه أمه وزوجته، لم يحتمِل أن يُكمل أسبوعه الأول دون زيارة صيدلية لشراء حزامًا داعمًا للبطن كي يستطيع تحمل الآلام وصلب طوله.

احتواء العائلة يختزل المسافات – الأسبوع الثاني

25F3435F00000578-2963958-image-a-28_1424619265400

بحلول الأسبوع الثاني، كان «جاسون» في أشد الحاجة لأن تشمله أحضان زوجته وابنه المُسافرين، إلا أن حوارًا تبادل أطرافه مع مصففة شعره الحامل بدورها، قللت من اضطرابه وتوتره.

مواقف عدة على مدار الأسبوع التالي أكدت لـ«جاسون» مدى حدة التقلبات المزاجية لدى المرأة الحامل. رحلاتٌ مكوكية هي تلك التي قام بها في هذا الأسبوع بين لندن وبرشلونة، الذين كان أهلهم أكثر ترحابًا برجلٍ يرتدي «بدلة حمل» ويحمل على عاتقه 15 كيلو من الوزن. انتهى الأسبوع بزيارة خاطفة من والدته له بعد أن حجز لها تذكرة طيران خاطئة، بررتها هي أن رؤوس الحوامل مشحونة بما فيه الكفاية.

كان «جوني» في هذا الأسبوع الأحوج لحفنة من الانتصارات الصغيرة، خوضه لسباق الدراجات كان كفيلاً بانتصار مُرضي، إلا أن الرضا الأهم كانت عائلته الصغيرة مسؤولة عنه، الزوجة التي ما لبثت تقبلت الظهور معه في الأماكن العامة دون حرج، بدأت في تطويقه بذراعيها، حتى ولو لم تستطع أن تغلقهما عليه تمامًا، وابن عمره 5 أعوام يرى التجربة ممتعة ومجنونة.

أما «ستيف» فكان قد استبدّ به الخيال، واختار اسمًا لـ«بدلة الحمل» وبدأ يناصبها العداء ويتخيّل أنها تنمو على جسمه، إلا أن جسارة فتى ذي 12 عامًا لم يجد حرجًا في الخروج للسير معه في عطلة نهاية الأسبوع هوّنت عليه ردود الفعل المعادية لتجربته، وهواجسه بشأن «بدلة الحمل المتآمرة».

الرحلة تُشرِف على النهاية – الأسبوع الثالث

11069276_937617929582844_785163020_o

«جوني» في هذا الأسبوع كان على الطريق لفقد صوابه؛ سيدات الشارع العابثات والهازئات به يُطيّرن عقله، حتى رسائل البريد الإلكتروني تزكّي له طعامًا للحوامل! النوم مُجافيه منذ ما يزيد عن الأسبوعين، إلا أن أمه كان لها مع هذا المزاج السيئ كلمة أخيرة، فقد ذكّرته باحتفاله وأخوته بعيد الأم صغارًا عندما قاموا بتنظيف المطبخ لها، ما كان مصدر سعادة عارمة بالنسبة لها.

أما «ستيف» فعلى مايبدو أن هذا الشهر من الحمل الافتراضيّ لا يلقنه دروسًا في الحياة فحسب، بينما طالما عانى هو من الجفوة بينه وبين فتاه المراهق، إلا أن هذا الحمل قد فتح قنوات للحوار بينه وبين ابنه، الذي أدرك أن الرجُل الذي طالما حمل الأشياء الثقيلة في هذا المنزل، قد أورثه الحمل وهنًا لا يُضاهى، إذن الأمر من الصعوبة بمكان ليعف ذلك الرجل القوي، ويتكاثر عليه معه دور أنفلونزا فيجعله مدعاه للرثاء.

بينما «جاسون» على الجانب الآخر يواجه سخافات لا حد لها، المارة في الشارع والمعارف والأصدقاء يسألونه «ماذا ستسميّ وليدك؟»، إلا أن باقي يوميّات «جاسون» في هذا الأسبوع كانت بطعم الاهتمام والقراءة عن العادات الغذائية الأصح للمرأة الحامل و«كليشيهات» التغذية الموروثة بغير سند طبيّ.

الأسبوع الأخير

25F30CEF00000578-2963958-image-a-25_1424617916479

شعار هذا الأسبوع على الأرجح هو البُكاء للجميع، بداية من «جوني» الذي أورثته «بدلة الحمل» رقة في المشاعر لا متناهية، وعرفان لزوجته وأمه، بالرغم من مرّات الوجع المفرَط التي كابدها على مدار حياته والتي اعتصرته ألماً عندما كسرت فيها عظامه وحدثت له إصابات خطيرة، إلا أن الأمر في معرِض المرأة الحامل جدٌ مختلف، فالأمر يريد قوة من تلك التي لـ«بروس لي».

في منزل «جاسون» كانت الاستعدادات على أشدها لعيد ميلاد ابنه الأول، حيث مضّى أغلب ساعات هذا الأسبوع ينتظر بفارغ الصبر، ويغالب وحدة وألم على أمل أن ينقضي، إلا أنه بوصوله لليوم السابع والعشرين من شهر الحمل الذي فرضه على نفسه، انفجر قائلا: «مافعلت لأستحق كل هذه الوحدة وكل هذا الألم» وبدأ يشُك في مدى صواب قراره، لينال حُريته أخيرًا بعد يومين اثنين.

أما «ستيف»، فإنه مدين لوالدته بكُل الصبر الذي يتحلى به، فهو عندما يقارن آلامه المحدودة بآلامها المتعددة على مدار عمرها، فالوالدة كانت مصابة بآلام مزمنة في الظهر ولم تكُن تشتكي إلا يسيرًا، فهي في مقابل ما يشعر به ليست إلا «معجزة إنسانية» على كل المقاييس. أيام قلائل على عيد الأم، وعلى نهاية رحل حمل «ستيف» ينتظرهما بفارغ الصبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوميّات ثلاثة آباء خاضوا تجربة الحمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنوز الجزائر :: خيمة الجزائر :: الجزائر للمواضيع العامة-
انتقل الى: